الأربعاء، 24 مارس، 2010

أعانك الله ووفقك أين ما كنت



الســــلام عليكـــم ورحمـــة الله



" أستودع ُالله دينك وأمانتك ، وخواتيم عملك "

" زودك الله التقوى ، وغفر ذنبك ، ويسر لك الخير حيث ما كنت "



مـــــى

الجمعة، 19 مارس، 2010

ميووش والليبية ثروة وطنية





السلام عليكـــم ورحمـــة الله جميعاً



وبما أن المزاج مش رايق والدنيا زحمة يا دنيا زحمة

قررت نخش للكوجينة
واندير اى حاجة نفش فيها خلوقى ( وهذه عادة محمودة ) يحبوها الحوش...

ميوووش ثروة كوجينية وطنية

وبمرتبة الشرف مع اكتظاظ واختلاط الاحاسيس والمشاعر !!!!


قلت بينى وبين نفيستى ما الاك الا..

لفافات القرفة الى تعرف عمايلهم البنية المدونة

Libyea


اختنا الناشطة الفالحة فى الكوجينة وما يحيط بيها

Cinnamons Rolls



وفتحت على صفحت الطريقة والمقادير والتزين والحشو و...و...

وكتبتها قى قصاصات صغيرة لصقتهم على باب الثلاجة ..


1- العجين:

7 جم خميرة جافة “خميرة بيرة”

½ فنجان ماء دافئ

½ فنجان حليب ساخن

¼ فنجان سكر

1/3 فنجان زبده

1 بيضة

1 ملعقة صغيرة ملح

فنجان دقيق

2- الحشو:

½ فنجان زبدة

¾ فنجان سكر

¾ فنجان زبيب+جوز

3- التزيين

4 ملاعق كبيرة زبدة

2 فنجان سكر ناعم

1 ملعقة صغيرة فانيليا سائلة

3-6 ملاعق كبيرة ماء ساخن

حضرت المقادير وبديت فيها

ومن ذكائى الحارق الخارق بدل ما نلصق الوريقات على الطاولة

الى نشتغل عليها لقيت روحى مدايرة نظام ..

أجعلك يا مادى بين جاى وغادى

ورغم هذا مستمتعه الى درجة نحس فى روحى بنطير طيارة من براجى


وانى نخلط اكتشفت حاجة انه فى الوصفة تقول فنجان دقيق وحطى نصه قبل الخميرة والنص التانى بعدها ...

ياودى دوة الفنجان اه اه شويه الكمية ملمهاش!!!

فخديت نقنع فى روحى هذا يعتمد على حسب نوع الدقيق يا ميووش

وعينكم تسلم من العمى وبلجهة المصرية (( عينك ما تشوف الا نور ))

زيد دقيق.. زيد اعجن ...

تزيد العجينة ترطاب بحكم كمية الزبدة الى فيها...

زيد دقيق... زيد الطين بله ...

الخولاصة ( على قولت جدى الله يرحمه )

تكورت واصبحت عجينة فى الاخير بقدرة المولى


وتوه وين بنسلك مع برنامج الخمير والفطير اممممممم

الجو مصقع يعنى بتاخد وقت اكثر فى التخمير وانى نظام لبنى السريعة

و معنديش الريح وين يدور مفيش حل

الا نلفها فى نايلو الحافظ ونغطيها بفيطة ونلف عيها البطانية

*_*


الفكرة جابت نتيجة مرضية وفى وقت قياسى

كملت باقى الوصفة من حل وحشو وستفتهم الدويرات ما بين طوجينين

واحد بطريقة الليبية زى الوردة

والتانى وحيدة وحيدة على اساس نبيها نفس الى نشرى فيها جاهزة من الركن الايطالى

ونرجعوا مرة تانية لفكرة التخمير

لكن البطانية مش حتمشى حالها المرة هذى و مع الطوجينات ...

مفيش مشكلة حطيت تحتهم صونيات امية سخونة تغلى وغطتهم ...

وستر ربى وامشى الحال

اخيـــــــــــــرًا غير اخر

اشقرت اللفافات وتحولت الى لونها الذهبى فى درجة حرارة ما بين 150-200 درجة

النتيجة كانت كالتالى...

يمى يمى بنة وصنة

(( شٌكار العروس امها وخلتها وعشرة من قبلتها ))


اما عن الحقائق الميوشية :-

1- حسيتها جت شوية ثقيلة مش خفيفة

2- وقت اعدادها يشحورك وخصوصا لو كان الجو مصقع زى امس

3- قبل ما نزينها قلت فى نفس بالى خلى نذوقها

لقيتها طعمتها حلوة هلبة فا متحتاجش زيادة سكرعلى سكر(( عقدة من الاخير))

4- منعرفش خيرنى الى جاينى جاينى على التصوير هى صورتين وخدتهم بالعافية !!!!

5- أى خلل فى النتيجة فا اكيد نتيجة ابدعاتى وخيالى العلمى وهذا

مما ينفى عن الليبية اى تهمة مغرضة

شكــــــــــــروون هلبة يا ليبية

ولا يأس مع الحياة ولا حياة لمن تنادى

وعندى فيها أن شاء الله محاولة تانية

الى متاكدة حتكون أحلى بعون الله

may