السبت، 30 مايو، 2009

لقاء الاشقياء



السلام عليكم ورحمة الله جميعا


القاء كان فى موعده فى نفس المكان وفى نفس التوقيت

اوله تودد وانسجام وسعادة مع ابتسامات وكلمات رقيقة بهمسات تكاد لا تسمع...

وماهى الا لحظات حتى تتلامس الايدى... وبمرور الوقت تزداد حرارة الشوق...

ثوانى وتتعالا الصرخات مدويه تعلن عن الذروة فى قمة المتعة ...

وعندها فقط ...التفتت الأمهات وقد علمت ان الأطفال لايمكن السيطرة عليهم وهم فى أوج نشاطهم وشقاوتهم..

صورة سريعة وبلعكس

نرجع من الأول ..

نسوة تتجادب اطراف الحديث فى بيت فاطمة ...

((على)) ياتى مسرعا الى والدته وهو يقفز اقرب من ان يكون ماشيا ...


ماما نبى بشكطى (( بسكويت )) وشاهى... والى حطين منه كله ... جععععان

الأم يتلون وجهها كاشارة ضوئية بجميع الوانها وبصوت خفيف مخنوق وضحكة مغتصبة.........

حاضر توه نعطيك غيرأمشى العب مع صحابك شوية باهى .....

تتعذر عائدة لتصرف ابنها (( سلامته وله شويطين بكل ما شاء الله عليه ))

وترجع عائدة بالخوض فى الحديث مع صويحبتها وتنسى طلب ((على)) المسكين وما هى الا خمس دقائق ويرجع

(( على)) ومعه صديقته (( حبيبة)) الطفلة ..الاصغر سنا وقد اتسخ فستانها بقطعة الشكولاتة التى كانت تاكل من نصفها وتلعب بنصفها الاخر

وما ان راتها امها مريم...

حتى نهضت مسرعة وهى تصيح (( خلاص بتكلبى معاش لقيتى شنو اديرى امشى فيسع قدامى نغسلك ايديك ))

فاطمة صاحبة البيت علقت بصوت فى داخل نفسها

(( ها البلاوى ما يجيوش الا بلعين الحمرة و بضرب راهم يهفتوا ))...


منيرة الرقيقة كان ايضا لها دور فى هذا الحوار....

انى وليدى ريري * اسم الدلع لرامى * مهبلنى بطير ويجنجن على خاطر البلى ستشين ولما شريتهاله فككها طرف طرف

لهنى وخلاص كملت اللقطة ..

بنوقف شوية على بعض المصطلحات المتداولة بيننا ..



شويطين : تصغير لكلمة شيطان (( وبعدها سلامته ولا ما شاء الله )) خوفا عليه من ان يصاب بالعين ويصبح ملاكا ؟!

بيكلب : وهو فعل من جدر كلمة كلب (( حاشه خلقه ))

البلاوى : جمع بلوة وهى مصيبة مصبرة قد حلت بينا (( لاحول ولا قوة الا بالله ))

مهبلنى : ماخوذة من كلمة الهبل فقدان العقل (( عفانا الله واياهم ))

يطير : فعل مخصص لبعض الحيوانات اوالاختراعات كا الطائرة

يجنجن : أصلها جن او جنون.. يعنى ما خير من ام الخير


شخصيات التى فى الفيلم جميع اسمائهم مستعارة

وان كانت موجودة فى الحقيقة... فهى خطأ مقصود وليس مجرد صدفة

السبت، 23 مايو، 2009

هبة الله بايدي البشر





السلام عليكم ورحمة الله

ومن أحياها فكانما أحيا الناس جميعا


بعض المواضيع عندما احاول ان اعرضها هنا فى ركنى هذا تستعصى على قليلا...

ليس لشئ ولكن لمحاولتى الجاهدة أن تظهر فى أفضل صورة وأجمل أسلوب.....


ومن هذه المواضيع موضوع حملة هبة الحياة برعاية البرنامج الوطنى لزراعة الاعضاء وجمعية العمل التطوعي الشبابي
و جمعية طلبة الطب والأطباء الشباب

راودتنى هذه التدوينة منذ نهاية السنة الماضية والفكرة تكبر وتكبر حتى جاء موعد مولدها

بسم الله أبدأ

التفكير فى انشاء برنامج لزراعة الاعضاء فى ليبيا بداء فى 9/2003

العمل الفعلى بقسم الجراحة العامة بالمستشفى المركزى بطرابلس باشراف المنسق العام أ.د /أحتيوش فرج أحتيوش

وتم بعون الله تعالى زراعة اول كلية يوم 17/8/2004 وبتاريخ 4/12/2005 قد تم اجراء أول عملية زراعة كبد

تعرفون جميعا ان فكرة التبرع بالاعضاء البشرية تحتاج الى وعى اجتماعى واسع لكل شرائح المجتمع فى ليبيا ...

وبما انه تخصص طبى حديث نسبيا ..ولعدم إدراكنا لمعطياته بسبب اختلاف جمهورى كبير بين شرائح المجتمع من

الجانب الدينى والاجتماعى لوهب اعضاء المتوفى دماغيا الى انسان حى يرزق

سبب عدم تقبل الفكرة فى اوساطنا وبين افراد مجتمعنا


وقد لمست هذا الموضوع شخصيا عندما كنت فى احد المناسبات الاجتماعية وقد تجمعت فئة كبيرة من مختلف شرائح المجتمع وشاءت قدرة الله ان نتناول موضوع التبرع بالاعضاء فى حديثنا

الأراء كانت متباعدة ومتشعبة و ممزوجة ببعض الحكايات التى لا تتقبلها الاذن قبل العقل

ومن هذه الروايات انهم يختطفون الناس عنوة وتاخد منهم اعضاءهم فى مكان يشبه المزرعة وهناك يتجمع لفيف من الدكاترة لاخد الاعضاء المطلوب ومن تم يرجع الشخص الى المكان الذى اختطف منه ...!!


صعقت عندما سمعت هذا الحوار وخصوصا انه يعرض بين طبقة متعلمة من فئة المجتمع ..

الم يدركوا ان مثل هذه العمليات تحتاج الى تحاليل وتجهيزات طبية وتعقيم والى ما هنالك!!؟؟

عندها فقط ايقنت ان لابد من حملة توعية بيننا

ولربما هذا ما دفعنى الى ان اشترك بتدوينة بسيطة فى هذا الموضوع لعلى قد افيد بيها من لا يعلم

حاولت ان التقى ببعض الأطباء من البرنامج الوطني لزراعة الاعضاء او احد اعضاء الجمعية ومع اصرارى


ورغم انشغالهم الشديد استطاعت ان اقابل احدهم

وحاولت ان اسئله بعض الاسئلة

الحوار كان كالاتى

ماذا يعنى تبرع بالاعضاء لهبة الحياة ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
قبل ان نفهم معنى هبة الحياة لنعرف اولا مامعنى الحياة

مريض الفشل العضوي سواء كان فشل كلى او كبد او قلب او غيرهم حقيقة لايحيا حياة طبيعية كغيره من ابناء المجتمع الاصحاء بل هو جسد فوق الارض قد ذبل واصفر لونه لا يحيا الا بمساعدة الاجهزة وبعض العقاقير ينتظر ان يهجم عليه الموت في اي لحظة ..
أهذه هي الحياة؟
قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ ، مُعَافًى فِي جَسَدِهِ ، عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ ، فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا)... يفهم من هذا الحديث أن عافية الجسد وصحته من أهم مقومات الحياة لهذا فمن واجبنا كمجتمع مترابط كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى, التفكير في تغيير تلك الحياة التي يعيشها المصابين بالفشل العضوي.
علاقة الانسان تنتهي مع هذه الدنيا بعد الوفاة الا من ثلاث ( ابن صالح يدعو له..علم ينتفع به الناس .. صدقة جارية ) فما بالك حين تكون هذه الصدقة عضوا من جسد متوفي يهب به حياة كريمة بعيدة عن أجهزة الغسيل الكلوي و غرف العناية و أسرة المستشفيات لذا كان شعارنا في هذه الحملة (هبة الحياة لدعم التبرع بالأعضاء)


كم عدد العمليات التى قمتم بها فى هذا المجال فى ليبيا وبايدى ليبية ؟

الحمد لله قمنا بزرع عدد 223 كلية وعدد 20 كبد ..كلها من متبرعين أحياء



ما هى نسبة النجاح لكل عضو قد تمت زراعته فى جسد اخر ؟

نسبة النجاح بفضل الله فاقت ال96% في زراعة الكلى ونسبة جيدة في الكبد


هل كل الفتاوى الاسلامية اجازت هذه الهبة ؟

لا نقول بإجماع كل العلماء بالأمر ولكن نقول أن معظم أهل العلم قد أجاز التبرع من الاحياء
وكذلك على صعيد التبرع من المتوفين حيث أجازت نخبة من أهل العلم من مجمع الفقه الاسلامي وغيرهم ,وكذلك أجازه بعض علماء بلادنا مثل الشيخ عبد اللطيف المهلهل

ماهى الاعضاء المحرمة نقلها ؟

يحرم نقل الاعضاء التناسلية التي تؤدي الى اختلاط الانساب

اى الاعضاء التى يمكن التبرع به ولا تسبب اية اعاقة للمتبرع فى حالة ان لم يكن متوفى دماغيا؟

يمكن للأحياء التبرع باحد الاعضاء المزدوجة في الجسم كالكلى ..أو جزء من العضو كالامعاء أوالكبد حيث يؤخذ حوالي 40-60% من كبد المتبرع وينمو الجزء المأخوذ من الكبد في حوالى 4-6 اسابيع ليعود الى حجمه الطبيعي.


ان تحصلتم على متبرعين باعضاء كالقلب والرئة ما نسبة توقعاتك لنجاح هذه العمليات ؟

لنبدأ أولا قبل كل شئ في التوعية وتثقيف المجتمع قبل الحديث عن النسب ..ولكنني واثق أن لدينا من الكفاءات مايجعل من نسبة النجاح لدينا لا تقل عن مثيلاتها في الدول المتقدمة بإذن الله

منذ 2004 الى يومنا هذا هل زاد عدد المتبرعين ام ظل الحال كما هو عليه؟


الوعي بمسألة التبرع قد بدأ يتغير ويتم فهمه والسؤال عنه من قبل الناس مما يدل على زيادة نسبة الوعي بين ابناء المجتمع بمسألة التبرع ولكن لايزال ينقصنا الكثير من التفهم وتوعية المجتمع بمسألة الموت والتبرع بالاعضاء بعده.


من الذى يقوم بمهمة اقناع اهل المتوفى دماغيا لتبرع باحد اعضاءه لشخص حى ينتظر النجاة ؟

هناك نظام لهذا الامر حيث يتم تنسيق مقابلة بين اهل المتوفي وبعض الاخصائيين الاجتماعيين والاطباء المؤهلين لهذا الامر ممن لا علاقة لهم لا من قريب ولا من بعيد بزراعة الاعضاء في حجرة خاصة في المستشفيات الرئيسية ويتم تناول الموضوع بكافة جوانبه دون أي ضغوط أو إكراه ...ولو وافق جميع الاهل الا فردا واحدا منهم لا يؤخذ من المتوفي أي عضو بل يجب أن يكون الأمر بإجماعهم منعا للخلاف بين الاهل

ما اصعب موقف تعرضتم له بين متبرع او اهله بالاحرى وبين المتقبل للعضو؟

الامر في بدايته كما قلت لك ..فحتى هذه اللحظة لم يتم نقل أي عضو من متوفى الى حي في بلدنا

لن اطيل اكثر سؤالى الاخير

انت كمتخصص هل وافقت ان تتبرع باحد اعضاء وتهبه لغيرك او لا ؟

اترك الجواب لك ولقارئي مدونتك ..فلا أظنهم بعد يخطئونه بعد هذه المقابلة

شكرا لجميع اطباء العاملين بالبرنامج الوطني لزراعة الاعضاء لعملهم الطيب وجعله الله فى ميزان حسناتهم

ملاحظة : لقد طلب منى الدكتور الذى قمت باجراء المقابلة معه بعدم ذكر اسمه ليس لاشى

انما يحب ان تكون اعمالها خالصة لوجه الله تعالى


.....................................................................................................

ارجو ان اكون قد افدتكم ولو ببعض من كثير

وما التوفيق الا بالله

وخيتكم مى

الأحد، 17 مايو، 2009

تغير بسبب عصفور


السلام عليكم ورحمة الله


وقل رب أرحمهما كما ربيانى صغيرا




ان لم تغيرك الخمسة دقائق والثلاثون ثانية هذه لبر والديك...

فما تنتظر بعد ذلك من خير فى الدنيا والاخرة

السبت، 16 مايو، 2009

صديقة صديقى


السلام عليكم ورحمة الله جميعا


رجعت ريونة من المزرعة وهى تنادى

(( عميمة عميمة ... شوفى شنو جبت معاى ؟؟!!))

يا ساتر خدانى التفكير فى المفاجاة لثوانى.. زعمك شنو جايبه معها هل المرة !!!

دخلت تحمل كيس والابتسامة تعلو مُحياها ...

تراه قولى يا عميمة شنو جبت معاى؟؟؟

دق ناقوس الخطر وزادت تسارع نبضات قلبى وقلت بينى وبين نفسى

(( يا الهى يبدو انها خارقة قادمة فى الطريق ... خارقة يعنى مصيبة ))

راودتنى بعض الافكار والخيارات مرت على كمرور السحاب ..

ولكن بعد تدقيقى وتمحيصى لذلك الكيس الورقى المرفق بصوت خربشات مريبة

ادركت ان الخطر قادم ....

الفئران قادمة احموا الناس من الطاعون...

ومع اتساع عينى ريونة وازدياد بريقهم

سكن الصمت ارجاء المكان و حاولت ان اتنفس الصعداء...

واخير انفتح الكيس الذى كان خلف ظهرها

وتمسك ريونة بمفاجاة ... (( افتحى ايدك يا عميمه حاجة مليحة ))

تصبب منى العرق .. (( يا والله نهار مبارك وخلاص ))

اسمعى عميمه نقولك حاجة ..غمضى عيونك احسن

مع ابتسامة مغصوبة على وجهى المصفر

وبصوت معذب.. قلت

ريونة.. ارحمينى بالله عليك شنو الى جيبتيه معاك


ضحكت وقلتى متخافيش هادى فكرونة حلوة وصغيرونة ... راهو متخوفش يا عميمة



الحمد لله زالت الغمامة

فعلا كانت فكرونة (( سلحفاة )) فى غاية الجمال


قالتى توه بنديرلها حوش

وبعد شوية نادى عليك ونعزمك تشبحيها وهى فى حوشها الجديد

ذهبت مسرعة لتقيم بيت صديقتها الجديدة التى اطلقت عليها اسم (( جوجو ))



مرحبا بك جوجو نورتى المكان ونتمنى لك اقامة سعيدة فى بيتك الجديد

...................................................................


هذه التدوينة هدية خاصة جدا لصديقى السيد anglo-libyan





الأحد، 10 مايو، 2009

مقياس جمال المرأة فى ليبيا



السلام عليكم ورحمة الله جميعا

مقياس جمال المرأة فى العالم

طبعت هذه الجملة على الجوجل واخد يبحث ويبحث عن المعايير...

لكنى تقريبا وجدت نفس المقاييس موجودة فى كل موقع ؟؟؟!!

انقلها لكم هنا...

أولا: العرب .. الإمتلاء والبياض فالعرب كانوا يحبون الملامح الأصيلة ..الأنف الدقيق والعيون الواسعة الكحيلة والعنق الصافي الطويل الجسم الممتلئ مع الشعر الأسود الطويل والبشرة البيضاء الصافية ويماثلهم الهنود والفرس وإن كانوا يميلون للرشاقة

ثانيا: الغرب.. الطول الفارع الغربيون في الوقت الحالي يفضلون الطول ويهتمون بة كثيرا ويهتمون بة كأهم مقاييس الجمال ثم يلية الشعر الأشقر مع الجسم النحيف والرياضي

ثالثا: اليابان والصينيين.. الأقدام القصيرة والصغيرة .. يفضلون المرأة الناعمة الرقيقة الشكل البيضاء الصافية البشرة والعنق الهادئة الصوت والتي تكون قدماها صغيرتين ومشيتها رقيقة ومتقاربة الخطى وكانوا يعتبرون الطول عيبا في المرأة لا ميزة

رابعا : الإسكيمو ...أهم شيء في رائحتها........ الإسكيمو والهنود الحمر يهتمون برائحتها وبذات رائحة الفم والشعر والجسم مع مضغ بعض النبتات التي تطيب رائحة الفم وهم يختبرون رائحة فم المرأة وجسمها قبل خطبتها ومنها الخطابة التي تقوم بمهمة (الكلب البوليسي) في شم رائحة المرأة المستهدفة..

خامسا :الفراعنة العيون الكحيلة........ اهتموا بالعيون الكحيلة أكثر من غيرها إذ بحثوا عن أجود أنواع الكحل لأن المرأة كلما ركزت على جمال عينيها أصبحت أكثر سحرا وجاذبية واهتموا كثيرا بالعطور والأبخرة ...... وهم أول من استخدم علكة (اللبان) لتعطير الفم

سادسا : افريقيا.. الرأس الأصلع يزيدون في مهر المرأة كلما ازدادت سوادا في البشرة لأن ذلك دليلا على الجمال عندهم ولا يفضلون الشعرالطويل يقومون بحلق الفتيات على الصفر حتى تبدوا اكثر انوثة وجاذبية عندهم كما تعجبهم السمنة


سابعا :منغوليا والتبت .. عنق الزرافة..... يفضلون العنق الطويل جدا حتى انهم يضعون حلقات معدنية على عنق الفتاة منذ ولادتها وهي الأجمل عندهم كلما زاد طول العنق


ثامنا : السودان.. المخمشة... في جنوب السودان وبعض الدول الإفريقية يهتمون في الشقوق التي يقومون بعملها على وجه المرأة منذ ولادتها كحماية لها """؟؟؟ وكذا بطنها ويديها ويعتبرون الغير مخمشة لا تصلح للزواج

ومن معلوماتى.....

جمال المرأة المورتانية يزيد كا امرأة مطلقة لعدة مرات فيكثر عليها الطلب وفرص الزواج دوناً عن غيرها

والجمال الايرانى يعتمد على الانف كبير الحجم واصبحت بعض النسوة تقوم بعمليات تجميل خصيصا لهذا الصفة

جماعة الشرق الاقصى يحببون النقوش على الجسد سواء كانت بالحناء او الوشم ويعتبرون جمال المرأة فى كثرة نقوشها


هناك بعض المقاييس باقية كما هى مند القدم حتى هذه اللحظة...

وبعضها قد تغير وتبدل كما تتبدل وتتغير افكار الشعوب بين جيل واخر

لكن ما مقاييس ومعايير الجمال فى مجتمعنا الليبى؟ ؟ ....

وهل لك مقياس او معيار معين لجمال المرأة تقف عنده ؟؟!!

اعطيك المجال والمساحة كبيرة هنا فى ركنى هذا...

لتضيف لمعلوماتى ما غاب عنى

الثلاثاء، 5 مايو، 2009

يا خمس يا زهرة حنان وحب.....يا ساكنة في النبض جوه القلب



السلام عليكم ورحمة الله جميعا


قبل ما نسافر الى السعودية بثلاثه أيام يعنى يوم 10/4/2009 بتحديد قررنا نمشوا زردة زى كل عام

الى الخمس


الصغار وانى... اكثر ناس كانوا يستنوا فى ها الزردة مش خاطر شى... خاطر تغير الجو واللعب فى الهواء الطلق


أول من فاق من النوم انى وشنطى على كتفى وندور وندور ومافيش على لسانى غير (( هى وقت هى امتا ))

فى طريق خطمنا على مصنع الجبنة (( ريكورطة ومعصورة )) كا العادة لازم منهم (( تقدروا تقولوا سبر كل مشية للخمس حتى لو ما كلينهاش ؟؟؟!! ))

الطريق مشيناها كلها ضحك تفكرنا ذكريات زمان وقعدنا نسترجعوا فيها وخصوصا أيام الابتدائى ... يا والله أيام وخلاص

الجو كان ما شاء الله ربيعى وخضار والخمس نورت بجماعة طرابلس ورحبت بيهم أفضل ترحيب


العويلة ماشيين وناوين على بورديم (( اكلة كلها لحم )) وانى مضقتهاش بكل.. لنى مش من انصار اللحم وخصوصا لحم الاحمر

طريقة عمل البورديم




النتيجة

اللون الاخضر غالب على المكان والهواء بصراحة عليل والجو العام فى قمة المتعة والانسجام
مشيتنا كانت مع موسم الفول الاخضر عاد منحكيلكمش لقطنه منه ليييين عينه

موسم الفول

الصغويرة ومى لعبوا ما كتب الله .. ما خلينا دجاج وهبلنه... معيز وخرفان شرتعناهم من بعضهم... وفقا لنظرية (( مخلطيين معيز وضان )) والعصافير و ضفادع درنا فيهم حوسة ولله الحمد

ضحايا الهجوم ؟؟؟


واحسن حاجة انه كان يوم جمعة يعنى بعده يجى سبت راحة ومفيش نوضى بكرى للخدمة


هى صح تدوينة قديمة لكن محبتش نفوته عليكم

وخيتكم مى

الأحد، 3 مايو، 2009

لبيك اللهم لبيك



السلام عليكم ورحمة الله

استكمالا للجزء الاول من رحلة فى ارض الرحمن استفتحها بما توقفت عنده

( أبيار على)


حيث اغتسلنا وناوينا العمرة وصلينا وانتلقنا بالحافلة متجهين الى مكة عزها الله مع بقية المجموعة (( حفظهم الله جميعا أناس على قدر من الحكمة والاحترام ))

الرحلة طالت كا سبقتها ولكن ما لطف الأجواء هذه المرة وخياتى ..امريوة, مرومة,خويرة,دوجة,فطومه,وحتى الصغيرونة نونو مع أصوات الملبين لله

لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك ان الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك

هذه الكلمات اذهبت عنا كل وعثاء السفر


الحاج حمودى الصغيرون تعب شوية من قبل ما يحرم عنده حرارة وعرفنا انه

(( بو شوكة ))

يزور فيه فى الوقت والمكان الغير مناسبين


حمودى مستعد للعودة الى ارض الوطن

اللوحة تشير مكة المكرمة بصراحة احسست بقشعريرة فى بدنى لم اعهدها من قبل الوقت كان أخر الليل قرابة الفجر

بيت الله الحرام اخيرا يا قبلة الاسلام والمسلمين مليئت العيون بدموع و الاصوات تعالت فى صمت بدعاء خفى


مناسك العمرة لم تاخد منا ساعة كاملة رغم شدة الازدحام والتدافع فى بعض الاحيان
لم اتوقع هذا الكم الهائل من الخلق خصوصا فى هذه الفترة من السنة ما شاء الله لا قوة الا بالله

أن الصفا والمروة من شعائر الله

كثرة الخلق لاقوة الا بالله

قضينا فى مكة باقى الأيام وسوف أذكر ما لفت نظرى وما احببت وما لم احب...


لفتت نظرى.. التوسعة المستمرة للحرم الشريف, كثرة المعتمرين من الجالية التركية والايرانية , الوقت قصير هناك لا تشعر بيه,الكعبة الشريفة حجمها كبير والصحن حجمه صغير ولكن فى الكاميرا والصور الثابتة والتلفزيون وغيره يظهر العكس لا اعلم ما الحكم فى ذلك ,الطيور والحمام موجودون و بكثرة يطيرون و يطيرون ولا يحطون أبدا على البيت العتيق (( سبحان الله ))

الله اكبر

ما احببت .. احببت صلاة الفجر فى الدور الاخير من الحرم, صلاة المغرب تسابقت عليها لنها بصوت الأمام
ماهر المعيقلى بسم الله ما شاء الله لها طعم خاص, ترحيب وحفاوة اهل البلاد بنا اخجلنا




ما لم احب ...تدافع وتزاحم المعتمرين على الحجر الأسود والركن اليمانى والتعلق بستار الكعبة وتشبت بمقام سيدنا ابراهيم عليه السلام مما سبب عرقلة فى الطواف وحوادث واصابات لبعض المعتمرين وهذا ما نهى عنه الله ورسوله الحبيب

اثار اقدام سيدنا ابراهيم عليه السلام

كثرة المتسولين فى الطرقات وبشكل كبير مبالغ فيه ولهم طريقة مزعجة فى الطلب والحاجة اكثر من ان تكون مدرة لشفقة والعطف , عند زيارة المزارات وجدت بعض الرسومات والكلمات فى جبل عرفات استحيت ان تكون فى هذا المكان الطاهر

جبل عرفات

ما لم أحب

جبل النور ( مكان نزول القران الكريم )

مزدلفة ومنى

ودعنا ام القرى وقلوبنا معلقة بيها
----------------------------------
اسمأكم لم تغب على هناك وتذكرنى بيكم دائما كل ما التفت اجدها على اعلى المحلات التجارية او فى احد الاعلانات.. نسيم كان لها نصيب الأسد فى هذا.. قلبا وقالبا مند البداية بأسم التشاركية ( له تدوينة خاصة ) مرورا بأسم فندق جوارنا ختما بصابون ؟؟؟!!

نسيم فى كل مكان


أختم تدوينتى هذه بدعاء لكل مسلم ومسلمة لزيارة البيت العتيق حجة كان اوعمرة ..عن قريب أن شاء الله